+††±منتديات وشـات افـــا كـاراس±††+
اهلا بيك زائرنا العزيز نورت منتديات الانبا كاراس
انت لم تسجل بعد يسعدنا ان تسجل لتري كافة مواضيع المنتدي
ونتمني لكم دوام الاستفادة +††±منتديات وشـات افـــا كـاراس±††+

+††±منتديات وشـات افـــا كـاراس±††+
 
الرئيسيةالمجلةس .و .جالتسجيلدخول
  اهلا بكل الاعضاء والزائرين يارب المنتدى ينال اعجابكم ونشوف مشراكاتكم معانا ولا تبخلو بلردود والمشركات اتمنالكم اقامه سعيده فى بتكم التانى واللى يحب يشرف فى اى قسم يحبه يكتب طلب فى قسم طلبات الاعضاء

شاطر | 
 

 ثق انا معك فى كل الظروف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت المسيح
+( قبطى درجة اولى )+
+( قبطى درجة اولى )+
avatar

موهبتك : تاليف اشعار
شفيعك مين : ابو سيفين
الأية الذهبية : كل الاشياء تعمل معا للخير
النوع : انثى عدد المساهمات : 1478
تاريخ التسجيل : 03/02/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: ثق انا معك فى كل الظروف   الجمعة فبراير 18, 2011 11:46 am

لماذا أذهب حزينًا؟

أقولُ لله صخرني: لماذا نسيتني؟ لماذا أذهبُ حزينًا من مضايقة العدو؟ ( مز 42: 9 )


«لماذا أذهبُ حزينًا من مضايقة العدو؟»


هل عندك جواب على هذا السؤال؟ هل تذكر سببًا لماذا تمضي حزينًا عابس الوجه بدلاً من الفرح؟


لماذا تستسلم للقلق؟ وأشباح قاتمة تجثم على أفق المستقبل يضطرب لها قلبك؟


مَن
ذا الذي أخبرك أن الليل سوف لا يعقبه نهار؟ مَن ذا الذي أخبرك أن ظروفك
التي تُشبه أمواج البحر الهائج سوف تخلف وراءها مسافة عريضة طويلة من
الأوحال السوداء؟


مَن ذا الذي قال لك أن الشتاء القاسي سوف يستمر متجمدًا عاصفًا باليأس وخيبة الرجاء؟


أم لست تعلم أن في أعقاب الليل نهارًا مُشرقًا؟ وأن في أعقاب غيوم الشتاء يأتي صفاء الصيف وبهجة الحقول المُثمرة؟


إذًا ليكن لك دائمًا رجاء، لأن الله لن يتركك ولن ينساك. أ لست تعلم أن الله أباك يحبك وأنت في وسط هذه الظروف الشاقة؟


إن
الجبال الراسية حين يلفها سواد الغيوم تبقى هي هي الجبال الراسية ولو
احتجبت بعض الوقت، وهكذا محبة الله الآن وسط ظروف وقتية ضيقة هي هي كما
كانت في أيام الرخاء والخير.



وما من أب يمسك عصا التأديب
على طول الخط. والرب يكره العصا كما تكرهها أنت تمامًا، ولكنه يستخدمها عند
اللزوم ولأجل الخير فقط، والخير من ورائها أكيد.


إن على رأس سلُّم يعقوب يوجد إله كله محبة تحفظ وتعتني وتعين وتحرس وتدبر وترتب.


وعلى أية حال، فإن من نصيبك الأبدي أفراحًا وأمجادًا تتضاءل جدًا أمامها صعوبات الطريق هناك.


ضع قلبك يا أخي على نصيب مبارك أبدي مضمون ومحفوظ لك بقوة الله، وعندئذٍ سوف تتغنى وتسبح الله من كل القلب.


ثق
إن وضعت قلبك على ميراثك المجيد أنك سوف تتمشى حتى في وسط الأتون، وفي فمك
تسبيحة الحمد. ويمكنك من الآن أن تحوّل البرية إلى جنة فيَّاحة، وأن تجعل
من الصحراء حديقة غنَّاء.


إنها خفة ضيقة وقتية سوف تعبر سريعًا،
وثِقل مجد أبدي لا بد آتٍ، ولا ينزع أحد الفرح من قلوب المؤمنين. وخمر
جديدة أفراحها تدوم، سوف يشربها المفديَون في عُرس طويل عريض أبدي. فلماذا
الخوف إذًا؟



لا تخف لا تخف لا تمِل أو ترتجف



هو قهار الألوف



لا تخف لا تخف هو خير مَن يقف



لماذا أذهب حزينًا؟

أقولُ لله صخرني: لماذا نسيتني؟ لماذا أذهبُ حزينًا من مضايقة العدو؟ ( مز 42: 9 )

«لماذا أذهبُ حزينًا من مضايقة العدو؟»

هل عندك جواب على هذا السؤال؟ هل تذكر سببًا لماذا تمضي حزينًا عابس الوجه بدلاً من الفرح؟

لماذا تستسلم للقلق؟ وأشباح قاتمة تجثم على أفق المستقبل يضطرب لها قلبك؟

مَن
ذا الذي أخبرك أن الليل سوف لا يعقبه نهار؟ مَن ذا الذي أخبرك أن ظروفك
التي تُشبه أمواج البحر الهائج سوف تخلف وراءها مسافة عريضة طويلة من
الأوحال السوداء؟

مَن ذا الذي قال لك أن الشتاء القاسي سوف يستمر متجمدًا عاصفًا باليأس وخيبة الرجاء؟

أم لست تعلم أن في أعقاب الليل نهارًا مُشرقًا؟ وأن في أعقاب غيوم الشتاء يأتي صفاء الصيف وبهجة الحقول المُثمرة؟

إذًا ليكن لك دائمًا رجاء، لأن الله لن يتركك ولن ينساك. أ لست تعلم أن الله أباك يحبك وأنت في وسط هذه الظروف الشاقة؟

إن
الجبال الراسية حين يلفها سواد الغيوم تبقى هي هي الجبال الراسية ولو
احتجبت بعض الوقت، وهكذا محبة الله الآن وسط ظروف وقتية ضيقة هي هي كما
كانت في أيام الرخاء والخير.


وما من أب يمسك عصا التأديب على
طول الخط. والرب يكره العصا كما تكرهها أنت تمامًا، ولكنه يستخدمها عند
اللزوم ولأجل الخير فقط، والخير من ورائها أكيد.

إن على رأس سلُّم يعقوب يوجد إله كله محبة تحفظ وتعتني وتعين وتحرس وتدبر وترتب.

وعلى أية حال، فإن من نصيبك الأبدي أفراحًا وأمجادًا تتضاءل جدًا أمامها صعوبات الطريق هناك.

ضع قلبك يا أخي على نصيب مبارك أبدي مضمون ومحفوظ لك بقوة الله، وعندئذٍ سوف تتغنى وتسبح الله من كل القلب.

ثق
إن وضعت قلبك على ميراثك المجيد أنك سوف تتمشى حتى في وسط الأتون، وفي فمك
تسبيحة الحمد. ويمكنك من الآن أن تحوّل البرية إلى جنة فيَّاحة، وأن تجعل
من الصحراء حديقة غنَّاء.

إنها خفة ضيقة وقتية سوف تعبر سريعًا،
وثِقل مجد أبدي لا بد آتٍ، ولا ينزع أحد الفرح من قلوب المؤمنين. وخمر
جديدة أفراحها تدوم، سوف يشربها المفديَون في عُرس طويل عريض أبدي. فلماذا
الخوف إذًا؟


لا تخف لا تخف لا تمِل أو ترتجف



هو قهار الألوف



لا تخف لا تخف هو خير مَن يقف



معك في كل الظروف
صلو من اجلى ومن اجل الخدمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mena tito
مشرف
avatar

موهبتك : الكمبيوتر والموبيلات
شفيعك مين : مارمينا والبابا كيرلس والانبا كاراس
الأية الذهبية : كونوا بسطاء كالحمام وحكماء كالحيات
النوع : ذكر عدد المساهمات : 2238
تاريخ التسجيل : 27/03/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: ثق انا معك فى كل الظروف   الأحد فبراير 20, 2011 5:28 am

ميرسى بجد تامل جميل اوى يامرمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ثق انا معك فى كل الظروف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
+††±منتديات وشـات افـــا كـاراس±††+ :: منتدى الروحى :: قسم التأملات الروحية-
انتقل الى:  
الساعة الأن القاهرة (مصر)
جميع الحقوق محفوظة لـ+††±منتديات وشـات افـــا كـاراس±††+
 Powered by منتديات الأنبا كاراس ®ava-karas.yoo7.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010