+††±منتديات وشـات افـــا كـاراس±††+
اهلا بيك زائرنا العزيز نورت منتديات الانبا كاراس
انت لم تسجل بعد يسعدنا ان تسجل لتري كافة مواضيع المنتدي
ونتمني لكم دوام الاستفادة +††±منتديات وشـات افـــا كـاراس±††+

+††±منتديات وشـات افـــا كـاراس±††+
 
الرئيسيةالمجلةس .و .جالتسجيلدخول
  اهلا بكل الاعضاء والزائرين يارب المنتدى ينال اعجابكم ونشوف مشراكاتكم معانا ولا تبخلو بلردود والمشركات اتمنالكم اقامه سعيده فى بتكم التانى واللى يحب يشرف فى اى قسم يحبه يكتب طلب فى قسم طلبات الاعضاء

شاطر | 
 

  المرأة الشونمية قصة جميلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mena tito
مشرف
avatar

موهبتك : الكمبيوتر والموبيلات
شفيعك مين : مارمينا والبابا كيرلس والانبا كاراس
الأية الذهبية : كونوا بسطاء كالحمام وحكماء كالحيات
النوع : ذكر عدد المساهمات : 2238
تاريخ التسجيل : 27/03/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: المرأة الشونمية قصة جميلة   السبت سبتمبر 04, 2010 5:10 am


المرأة الشونمية قصة جميلة


بقلم : اندرو

كنت اقوم بدراسة الكتاب المقدس وبجانبي أبنتي الصغرى تلعب عندما دخل علينا زوجي ومعه ابني جون، وقال :" أستدعتني المدرسة من أجل جون حيث كشف عليه دكتور المدرسة ووجد أنه مصاب بالجدري المائي .....
صرخت " الجدري " !! ...
فهز زوجي رأسه بالإيجاب مؤكداً كلامه ...



وهنا وقفت صامته فقد أصابتني المفاجأة بالشلل الكلي ولم أستطيع ان أتكلم أو أتحرك من مكاني، ودار أمامي شريط فيلم ميلودرامي، حيث تذكرت أن أبنتي لم تصب بهذا المرض وكذلك أنا وزوجي، وهذا يعني أن جميع من في البيت سيصاب بنفس المرض أو على الأقل أبنتي ... " مصيبة " ... ووجدتني أردد آخر كلمة بصوت عالي " مصيبة ".
فحاول زوجي تهدئتي ولكن دون جدوى، وذهبنا للدكتور وكشف عليه ثم قال :
" الولد طبيعي جداً ولا يوجد ما يدل أنه مصاب بالجدري وهذه الحبوب من أثر الناموس !! ...
في الحقيقة لم أتمالك نفس من الضحك والشكر لله الذي أنقذنا جميعاً من هذا المرض .
أثناء هذه الظروف تذكرت المرأة الشونمية، وكم خجلت من نفسي عندما قارنت بين ما مررت به أنا ورد فعلي وما مرت به تلك المرأة ورد فعلها ... وقلت تستحق هذه المرأة اللقب الذي لقبت به في الكتاب المقدس " امرأة عظيمة ".
نجد هذه القصة في ( ملوك الثاني 4 : 8 _ 37 ) دعونا نتأملها :

" ذهب النبي أليشع إلى شونم، وهيّ بلد تقع على بعد خمسين ميل إلى الشمال من أورشليم وسبعة أميال نحو الجنوب من الناصرة، وفي هذه البلد تقابل مع هذه المرأة العظيمة التي أمسكت به ليأكل ويشرب عندها، وهكذا أصبح أليشع في كل مرة يعبر هذه البلد يميل عند تلك المرأة ليأكل ويشرب ويستريح، وفي يوم طلبت المرأة من زوجها أن تقوم ببناء عُليَّة ( جحرة للراحة والصلاة ) لاليشع لأنها عرفت أنه رجل الله، وبالفعل قامت المرأة بتجهيز تلك العُليَّة بكل ما يحتاج إليه اليشع، وفي يوم مال إليهم أليشع وغلامه جيحزي، واستراح في المكان المعد له، وطلب من جيحزي أن يستدعي له هذه المرأة، وعندما وقفت أمامه طلب منها أن تطلب ماتشاء جزاء لكرمها وتعبها معه، ولكن كانت المرأة راضية بحالها وشاكرة ولم تطلب شيئاً، فأشار النبي اليشع غلامه، فقال له أن هذه المرأة ليس عندها ولد وزوجها قد شاخ، عندها أستدعى أليشع المرأة مرة أخرى وقال لها :" بعد سنة وفي نفس هذا الميعاد سيكون لك أبناً ".
فعلاً بعد سنة كان لهذه المرأة أبن، وسنة بعد سنة كبر هذا الولد وكان يذهب عند أبيه في الحقل ليلعب، ولكن في يوم وهو يلعب أصابته ضربة شمس وقال لأبيه " رأسي ... رأسي "، فطلب أبيه من غلمانه أن يحملوه لأمه، وأخذته امه وحاولت علاجه ولكن عند الظهيرة مات الولد وهو بين ذراعيها. إن هذه المرأة تعرضت لأسوء أمر ممكن أن تتعرض له أم وهيّ فقدان أبنها، وليس هذا فقط بل كانت الفاجعة أصعب حيث أن هذه الأم فقدت أبنها الوحيد الذي رزقها الله به بعد سنوات من الحرمان ...
ومع ذلك لم تفقد تلك المرأة سلامها بل وضعته على سرير رجل الله في العُليَّة، وأخبرت زوجها أنها تريد أحد الغلمان وأحدى الأتن كي تذهب لرجل الله، وعندما سألها زوجها عن السبب قالت " سلام " !!
أنطلقت المرأة لرجل الله الذي ما أن رآها من بعيد حتى ارسل غلامه جيحزي ليسألها: هل سلام لها ولزوجها ولأبنها؟ ... وكانت الآجابة منها " سلام "، وعندما وصلت المرأة للنبي سجدت عند قدميه وبكت وطلبت منه أن يذهب معها ليرى أبنها، وذهب معها أليشع ودخل عند الأبن وأغلق الباب وصلى من أجله، وفي هذا الوقت قام الولد من الموت، ودعا أليشع الأم لتأخذ أبنها، فما كان منها إلا أنها سجدت عند قدميه لتشكره ." .

صفاتها :

1) كريمة : تعطي ماعندها بسخاء، كما انها تسر بالعطاء .
2) إضافة الغرباء :استضافت اليشع دون أن تعرفه، فلم تعرف أنه رجل الله إلا بعد استضافته (عدد 9 ) .
3) متواضعة : إن هذه المرأة كانت من الأغنياء ، فلديها الأرض والغلمان الذين يقومون بخدمتهم ومع ذلك كانت تقوم بنفسها بخدمة أليشع .
4) تقدم الخدمة دون إنتظار مقابل :لم تنتظر هذه المرأة مقابل أمام خدمتها لأليشع وعندما سألها ان تطلب منه شيئاً أو أحتياج، فأجابت انها لا تحتاج لشئ .
5) عدم التمرد والتذمر :كانت قانعة بما لديها بالرغم من الألم الذي تشعر به، فإن هذه المرأة كانت عاقر لا تنجب، وكان هذا الوضع يفسره الشعب في ذلك الوقت بأنه غضب من الله أو قسوة عليها، وتشعر المرأة العاقر بالذل والأهانه، فمثلاً نتذكر " حنة " عندما بكت بمرارة في الهيكل بسبب عدم قدرتها على الإنجاب ... و" راحيل " عندما فضلت الموت عن حياة العقم . إن المرأة تشعر انها امرأة غير كاملة عندما تكون عاقر وحياتها تكون حزينة ومؤلمة، ومع ذلك نجد هذه المرأة قانعة راضية ولا تتذمر وتشكو حالها، فعندما يسألها أليشع عن أحتياج لها تجيب بأنها تعيش في سلام ولا تحتاج لشئ ( عدد 13 ) .
6) امرأة تقية :تخاف الله وتحبه وتقبل منه الألم بكل سلام، وأروع مثال لذلك عندما مات أبنها، لم تتكلم بل قالت لكل من سألها " سلام " وهذا ماكانت تشعر به في الداخل فهيّ تعرف أن كل ما يريده الله لها خير مهما كان صعب عليها .
7) حكيمة :تستطيع هذه المرأة مواجهة الكوراث بكل حكمة وتتصرف إزاءها، وهذه حالة فريدة، فالمرأة عادة لا تتصرف في مثل هذا الموقف بل تنهزم وتنهار، ولكن هذه المرأة تصرفت بحكمة، وحرصت أن لا يعرف زوجها بالخبر، فعندما سألها زوجها عن سبب ذهابها لرجل الله أجابت "سلام " ، لقد واجهت تلك المرأة الصدمة بشجاعة وصبر .
Cool إيمانها قوي : هذه المرأة تتميز بإيمانها الشديد بالله فإن أول عمل قامت به هو اللجوء لرجل الله حتي يذهب معها ويرى الصبي ويصلي له ... وهذا يدل على إيمانها في قدرة الله على إقامة أبنها من الموت .
ونجد إن هذه المرأة أصبحت مثال لنا نذكر اسمها كمثل للأيمان أمام أقسى التجارب التي من الممكن أن يمر بها الأنسان
9) شاكرة : عندما قام أبنها من الموت لم تنسى أن تشكر أليشع، إن الفرح الذي غمرها لم ينسيها الشكر لأستجابة طلبها .

.
آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت المسيح
+( قبطى درجة اولى )+
+( قبطى درجة اولى )+
avatar

موهبتك : تاليف اشعار
شفيعك مين : ابو سيفين
الأية الذهبية : كل الاشياء تعمل معا للخير
النوع : انثى عدد المساهمات : 1478
تاريخ التسجيل : 03/02/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: المرأة الشونمية قصة جميلة   الأربعاء سبتمبر 29, 2010 12:09 am

ميرسى يامينا على التوضيح الرائع ربنا يبارك حياتك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mena tito
مشرف
avatar

موهبتك : الكمبيوتر والموبيلات
شفيعك مين : مارمينا والبابا كيرلس والانبا كاراس
الأية الذهبية : كونوا بسطاء كالحمام وحكماء كالحيات
النوع : ذكر عدد المساهمات : 2238
تاريخ التسجيل : 27/03/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: المرأة الشونمية قصة جميلة   الأربعاء سبتمبر 29, 2010 3:28 am

ميرسى لمتبعنك ومرورك الجميل المحبوبة مارى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المرأة الشونمية قصة جميلة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
+††±منتديات وشـات افـــا كـاراس±††+ :: منتتدى الكتاب المقدس :: قسم شخصيات من الكتاب المقدس-
انتقل الى:  
الساعة الأن القاهرة (مصر)
جميع الحقوق محفوظة لـ+††±منتديات وشـات افـــا كـاراس±††+
 Powered by منتديات الأنبا كاراس ®ava-karas.yoo7.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010